كيف تحصل على وظيفة في ظل الظروف الصعبة ؟



 كما نعلم جميعًا أن الأوضاع الاقتصادية تشهد تغيرًا سريعًا، وتشهد معظم الدول مستوى مرتفعًا جدًا من البطالة، والحصول على وظيفة أمر صعب لا يكاد يأتي إلا  بشق الأنفس.

إليك  بعض الخطوات التي قد تكون معينة لك على هذا الأمر: 

المعادلة تكمن دائمًا في توفيق من الله وجهد للسعي للحصول على وظيفة؛ لذا عليك أن تدعو الله ليرزقك الوظيفة المناسبة لك ولقدراتك. 

كن على دراية بما يحدث حولك:
- اعرف طبيعة الأمور من حولك، اقرأ الأخبار، وقم بإجراء الدراسات المكثفة.
 - اسأل نفسك: هل الشركة التي تعمل بها هي الوحيدة التي تأثرت أم كل العاملين في المهنة ككل؟
- وبناء عليه قد تغير مهنتك، فقد  يكون هذا الوقت المناسب لك حتى تجري تغيرات مهنية متكاملة إلى شيء لطالما أردت القيام به.
- احصل على الإرشاد المهني إذا تطلبت الحاجة لأن ذلك سيساعدك في وضعك على الطريق المناسب.

قليل من الإحباط يعد أمرًا مقبولًا:
لا تيأس أبدًا.. فعليك أن تدرك أن العالم قد شهد ظروفًا أكثر حلكة، عليك أن تدرك أن فقدانك للعمل لا يعنى فقدانك لمهاراتك أو فقدانك لقدرتك على الإنتاج. 
قد يستغرق البحث عن الوظيفة وقتًا طويلًا؛ لذا عليك بالتحلي بالصبر فتمتلئ  نفسك إيمانًا وتفاؤلًا.

كن مميزًا:
كن مبادرًا ومصرًّا وشغوفًا في تصرفك وركز على كل ما تستطيع جلبه للشركة من مشروعات أو أفكار جديدة أنت تعلم يجب زيارة المواقع الإلكترونية للشركات التي تستهدف والاتصال بهم لمحاولة التواصل مع العاملين هناك. 

سيرتك الذاتية مميزة:
- أنشئ سيرة ذاتية واضحة وجذابة فالمنافسة شديدة؛ لذا كن مميزًا كي يجد عندك صاحب العمل ما يميزك عن الآخرين. 
- لا ترسل نفس الخطاب لكل الشركات.
- عند دخولك المقابلة، بيّن اهتمامك الشديد الصادق بالوظيفة والشركة، ولا تغادر المكان إلا بعد ضمان قناعة المقابل بأنه وجد ضالته فيك.

ضاعف جهودك ونشاطك:
تواصل مع مدرائك القدامى أو أصدقائك أو زملائك أو معارفك الذين تعرفت عليهم، يمكن لمواقع التواصل الاجتماعي مثل Facebook أو Linkedin تقديم مساعدة بناءة حيث يمكن لمعارفك في هذه المواقع تقديم مساعدة مفيدة جدًا.

خطاب شكر وفكرة جديدة:
لا تكن كسولًا في المتابعة لا تنتظر حصولك على اتصال من الشركة التي تستهدف، حيث عليك ترك خطاب شكر موجه للشخص الذي أجرى معك المقابلة في نفس اليوم، وعليك المتابعة بإصرار بشرط عدم الإفراط حتى تحصل على الإجابة النهائية.

لا تكن سلبيًا:
كن إيجابيًا في أفكارك ومشاعرك وتخلص من كافة الأمور السلبية.
 قال روبن شارما -واحد من أعظم الخبراء وأكثرهم طلبًا في مجال القيادة والنجاح الشخصي: "إذا كنت تظن أنه لا يمكن لشيء الظهور في حياتك؛ لن تتخذ على الإطلاق التصرف المطلوب لجعل ذلك الهدف حقيقة! سيجسد اعتقادك باستحالة الأمور نفسها!" 

لا وجود للمستحيل في قاموسك؛ تلك هي أغلي نصيحة يمكننا تقديمها لك فإيمانك بأنه لا مستحيل يدفعك لمزيد من التطور والتقدم وقبل كل هذا الفوز بوظيفة شاغرة.