الإعداد للمقابلة الشخصية



إن كنت قد تخطيت مرحلة التقديم على وظيفة وبصدد التقدم للمقابلة الشخصية؛ فهناك بعض الأشياء التي يجب عليك مراعاتها قبل الذهاب.
نحن الآن في مرحلة الاستعداد..

ابحث عن كل المعلومات الكافية حول الشركة:
• لابد أن تكون كافة المعلومات حديثة وحاضرة في عقلك حول الشركة ونشاطاتها وتاريخها ونوع منتجاتها.
• اطلع على آخر أخبار الشركة لكي يكون لديك علم بأي تطور جديد، مثل اندماج الشركة مع شركة أخرى أو تعيين مدير جديد.
• تأكد أنك تعرف منتجات الشركة أو خدماتها الرئيسية وحجمها وعدد مكاتبها ودخلها وسمعتها وأهدافها ومشكلاتها إن وجدت.
الأوراق اللازمة قبل المقابلة الشخصية:
1- نسختين على الأقل من سيرتك الذاتية.
2- قائمة بالمراجع.
3- ونسخة من شهاداتك التعليمية -لأن أصحاب الأعمال في الشرق الأوسط غالبًا ما يطلبون الإطلاع عليها.
4- أمثلة على أي عمل ترى أنه مناسبًا -هذا مهم بوجه خاص بالنسبة للصناعات الإبداعية مثل التصميمات والرسومات- حيث يمكن تعيينك لشغل الوظيفة بناء على جودة أعمالك السابقة.
5- قلمًا ودفتًا ملاحظات. 
ماذا عليّ أن ارتدي؟
 إن الانطباعات الأولى تدوم لذا يجب أن تكون أنيقًا، حيث أن الانطباع يتكون لدى عضو لجنة المقابلة الشخصية قبل أن تتفوه بكلمة واحدة وهذا يعتمد على مظهرك.
لذا يجب عليك الآتي:
بالنسبة للرجل:
- أن تظهر بالملابس الرسمية في المقابلة الشخصية الأولى، ثم يمكنك ارتداء الملابس غير الرسمية في اللقاءات التالية.
- ينبغي على الرجل ارتداء بذلة داكنة اللون، وربطة عنق مناسبة وقميص أبيض أو فاتح اللون.
 - الجوارب والحذاء ينبغي أن يكونا أسودين. 
وبالنسبة للمرأة:
- ينبغي أن تلتزم المرأة بعدم المبالغة في ارتداء المجوهرات.
- كما ينبغي على المرأة في الشرق الأوسط تجنب ارتداء الملابس الشفافة أو القصيرة. 
كن على دراية دقيقة بسيرتك الذاتية:
اقرأ سيرتك الذاتية جيدًا قبل دخولك المقابلة، وكن مستعدًا للجواب عن أي شيء مكتوب فيها بثقة، وانتبه للغة الجسد حيث أن لغة الجسد توصل رسالة إيجابية أو سلبية عنك، فمن تصرفاتك يستطيع الآخرون معرفة مدى توترك ومدى ثقتك بنفسك.