أنواع المقابلات الشخصية


يوجد العديد والعديد من أنواع المقابلات الشخصية فهي ليست على نمط واحد، فقط اصطحبونا في هذا المقال لنوضح لكم الأمر؛ هيا بنا: 
النوع الأول: وجها لوجه.
إن هذا النوع هو الأكثر شيوعًا، وهو عبارة عن مقابلة شخصية وجهًا لوجه مع شخص واحد.
ولكن لعلك تتساءل يا ترى من يكون هذا الشخص ؟
قد يكون أحد أعضاء الشركة التي تقدمت للعمل فيها، أو المدير العام أو مدير القسم الذي تقدمت له، أو مدير فريق العمل، أو مدير الموارد البشرية.
إليك بعض النصائح السريعة حول هذا النوع من المقابلات:
- تأكد أنك مستعد تمامًا للمقابلة الشخصية.
- ارتد الملابس الأنيقة.
- وتجول بنظرك كثيرًا للتتعرف على الحاضرين.
- تأكد أنك تعرف الشخص الذي سيجري المقابلة الشخصية معك، ووظيفته بالشركة.
- كن هادئًا ومستعدًا لمقابلة شخصية ثرية، ولمناقشة ربما ثقافية يديرها الشخص المعني.
- من السهل خلق علاقة ألفة ووئام مع الشخص الذي يجري المقابلة الشخصية في هذه النوعية من المقابلات الشخصية.

النوع الثاني: المقابلة الهاتفية.
هي مقابلة شخصية ولكن من نوع آخر لظروف معينة، فإذا كنت تعيش في مكان بعيد عن مقر الشركة وبالتالي يصعب حضور المقابلة الشخصية الأولى، ربما تقترح عليك الشركة إجراء مقابلة بالهاتف. بعض الشركات تستخدم المقابلة الشخصية الهاتفية كوسيلة أولى للاختبار المتقدمين واستبعاد الضعفاء منهم في المراحل الأولى.
إليك بعض النصائح السريعة حول هذا النوع من المقابلات:
- لا ينبغي عليك اعتبارها خيارًا سهلًا، فمن الصعب خلق علاقة مودة وألفة وإيجاد الانطباع الجيد عنك من خلال المقابلة الشخصية الهاتفية.
- يجب عليك النظر إلى المقابلة الشخصية الهاتفية باعتبارها نفس النوع السابق من المقابلات الشخصية التي تجري وجهًا لوجه من شخص إلى شخص.
- كن مستعدا، ثق بنفسك، تحدث بوضوح وأجب على الأسئلة بدقة
- باستطاعتك طرح الأسئلة على الطرف الآخر
- واستفسر عن المرحلة التالية من المقابلة الشخصية للمرشحين الناجحين.

النوع الثالث: المقابلة مع لجنة.
هي أحد أنواع المقابلات الشخصية والتي تستخدمها الشركات عند تعيين موظفين لوظائف عليا. كما يستخدم هذا النوع من المقابلات غالبًا بعد إجراء المقابلة الشخصية الأولى مع مدير الموارد البشرية، كما أن ضيق الوقت يعني أن عددًا من أعضاء الإدارات الذين يرغبون في مقابلة المرشحين يفعلون ذلك معا في جلسة واحدة.
غالبا ما يتراوح عدد أعضاء الجنة من اثنين إلى أربعة أعضاء يقومون بإجراء المقابلة الشخصية مع كل مرشح على حدة، وعلى الرغم من أن هذه العملية قد توتر الأعصاب، إلا أنه ينبغي عليك أن تكون واثقا من نفسك وأن تركز على خلق انطباع جيد لدى كافة أعضاء المقابلة الشخصية ليس واحد أو اثنين فقط.

إليك بعض النصائح السريعة حول هذا النوع من المقابلات:
- استعد بنفس أسلوب الاستعداد للمقابلة الشخصية التي تجري وجهًا لوجه مع شخص واحد.
- تأكد أنك تعرف اسم ودور كل عضو من أعضاء لجنة المقابلة الشخصية.
- وحاول أن تفكر مقدمًا في أولوياتهم في تعيين الموظف.
- عندما يطرح عليك أحد أعضاء اللجنة سؤالا؛ أجب على السؤال للشخص المعني وتأكد في نفس الوقت من كيفية تفسير الآخرين للإجابة.
- انظر إلى كافة أعضاء اللجنة.
- كن هادئًا مبتسمًا.
- وتذكر أن كافة أعضاء اللجنة التي تختبرك لمعرفة مدى صلاحيتك للوظيفة الشاغرة قد تعرضوا لنفس الموقف الذي أنت فيه وبالتالي يعرفون مدى صعوبة هذا النوع من المقابلات الشخصية.