كيف تحصل على وظيفة بعد أن تتخرج مباشرة من جامعتك؟



إن الحصول على وظيفة في هذه الأيام يُعدّ أمرًا صعبًا نوعًا ما لكثرة عدد الخرجين من ناحية، وقلة الوظائف الشاغرة من ناحية أخرى. فيلجأ البعض إلى السفر بعد التخرج مباشرة للبحث عن وظائف شاغرة في دول الخليج لعله يوفق في الفوز بفرصة عمل. 
ومن الجدير بالذكر أن عنصر الخبرة يعد من أهم الأمور والمقومات للحصول على وظيفة شاغرة؛ لذا حتى وإن كنت طالبًا لابد وأن تعمل مهما كان العمل بسيط حتى يتاح لك الفرصة لاكتساب مهارات جديدة، ليس هذا فحسب؛ بل حتى يتسنى لك أن تصقل خبراتك وضع هدفك أمام عينيك دائمًا.

ولكن كيف تنجح في الحصول على وظيفة بعد التخرج مباشرة ؟
يمكننا إسداء بعض النصح اليك بخصوص هذا الشأن:
قال كونفوشيوس "اختر وظيفة تحبها ولن تضطر إلى العمل يوا واحدًا طيلة حياتك".

الواقعية:
إن لم تعمل ما تحب فأحبب ما تعمل، إن هذا هو السر في الفوز بوظيفة شاغرة؛ لذا يجب عليك أن تكون واقعيًا في ما يتعلق بالرضا الوظيفي، فكل عمل له ايجابياته وسلبياته، عندما تحب وظيفتك تشعر بأنها امتدادًا لهوايتك، وليست بمجرد واجب تؤديه وأنت مضطر. 

تجنب العشوائية:
ابدأ بوضع خطة تبين لك ماذا تريد وما هي الوظيفة التي ترغب بها بما يتناسب مع إمكانياتك ومهاراتك.

 حدد الوسائل التي ستتعبها للوصول إلى هدفك:
 قم بوضع إستراتيجية للنجاح، وسر وفقا لها حتى وإن حدتَّ عن الطريق قليلًا فلا بأس.

دائرة معارفك:
- حافظ على علاقات طيبة مع معارفك.
- حاول أن توسع دائرة معارفك.
- أدرج كل الأشخاص الذين يمكنهم تقديم المساعدة لك في لائحة معارفك، ولا تقلل من مقدار المعرفة التي يمتلكها معارفك المباشرين.
- عليك أن تكون على اتصال مع كل شخص تعرفه، كما عليك القيام بإعلام الآخرين بأنك تبحث عن وظيفية مناسبة لك.
- لا تحدد نفسك بالاتصال مع مجموعة صغيرة من الناس.
- لابد أن تكون مبدعًا في ابتكار أساليب تستطيع التعرف من خلالها على أكثر عدد من الأشخاص الذين قد يساعدوك.
- لا تحدد نفسك بدائرة معارفك المباشرة من الأصدقاء والعائلة، إذ عليك أن تتخطاها إلى الاجتماع مع زملائك وعملائك ومزوديك السابقين وأعضاء المجموعات والنوادي التي تنتمي إليها.
- عليك حضور الفعاليات التي تعقدها المنظمات و الغرف التجارية، وأي نشاط آخر له علاقة حيث تستطيع أن تلتقي بالعديد من الأشخاص مما يوسع من نطاق دائرة معارفك.

 مهاراتك ونقاط قوتك:
- لابد وأن تكون لديك مهارات غير تقليدية حتى تستطيع أن تلفت الأنظار إليك والفوز بفرصة عمل.
- ضع في حسبانك أن المهارات التي تعبت لاكتسابها في أيام الدراسة لن تنفعك وحدها.
- اجعل احد نقاط قوتك تحفيز الآخرين والقدرة على الانجاز والتواصل مع الآخرين

 مهارات جديدة:
يمكنك الالتحاق ببرنامج تعليم أشياء جديدة حتى أثناء دراستك، لا تتوقف أبدًا عن التعليم واكتساب المزيد من الخبرات. 
إن وجدت أي ثغرات في مهاراتك الخاصة يمكنك سدّها عن طريق البرامج الدراسية والدورات التعليمية، سواء كان ذلك من خلال التعلم الذاتي أو دورة تدريبية أو شهادة دراسية، فهناك العديد من المواقع الإلكترونية التي تتيح لك تعلم ما تشاء مجانًا تمامًا. 

البحث المتواصل:
- تحدث مع الأشخاص الذين يعملون في مجال العمل الذي تود الحصول عليه وحاول أن تعرف منهم الخبرات المختلفة.
- اقرأ الكثير من الكتب في مجالك ومجالات اهتمامك حتى تبقى على تواصل دائم ووعى بمستجدات الأمور.

تعلم شيئاً جديداً:
حاول أن تواكب التطورات في مجال عملك دائمًا من خلال أي وسيلة متاحة لك، سواء من خلال المؤتمرات أو الندوات والمعارض والدورات على الإنترنت أو حتى عبر القراءة في أوقات فراغك الشخصي.

استخدم الوقت المتوفر لديك عند البحث عن عمل لتتعلم حرفة جديدة، فربما يعجبك أن تحضر دورة تعليمية أو تقرأ كتابًا يناقش بعض النواحي المتعلقة بآلية البحث عن عمل مثلما قد تحتاجه أثناء المقابلة، أو كيفية كتابة السيرة الذاتية، أو طريقة التخاطب العامة، أو المبيعات، أو كيف تدير فريقًا، أو أن تندمج مع أقرانك في العمل، وكيف تحافظ على التوازن المطلوب بين حياة العمل و الحياة الخاصة، أو كيف تنجح في حياتك بصورة عامة. 

و قد يكون لك مهارات تقنية متعلقة بالاختصاص الذي تنوي العمل به و التي قد تكون بحاجة إلى الصقل و التطوير؛ استغل هذا الوقت و حاول أثناءه تعلم مهارات جديدة يمكنك إضافتها إلى سيرتك الذاتية. 

ابتسم:
تبسمك في وجه أخيك صدقة، وكذلك تبسمك يبعث في روحك التفاؤل والإقبال على الحياة والحماسة للعمل مما يجعل فرصك في الحصول على وظيفة أعلى، حيث أن عادة ما يرغب أصحاب العمل في توظيف الأشخاص الطموحين. 
 ابتسم من الآن فصاعدًا في السراء والضراء ولاحظ كيف أن مزاجك سيتحسن.